” السلوك العدواني والغضب عند المراهقين ” بإعلام المنصورة

متابعة – علاء حمدي

نمر فى مرحلة المراهقة بسلوكيات وتصرفات تتصف بأنها عدوانية وغير مقبولة اجتماعيا وأخلاقيا وربما قانونياً وينتج عنها آثارا قد لا تحمد عقباها ويعقبها ندم عندما تهدأ النفس وتستكين ونتسائل ما هذا وما هو سببه وكيف نعالجه هذا ما تم مناقشته اليوم الأثنين بالندوة التثقيفية بعنوان
“السلوك العدواني والغضب عند المراهقين”
الذي نظمها مركز إعلام المنصورة التابع للهيئة العامة للإستعلامات رئاسة الجمهورية بالمدرسة الفنية التجارية المتقدمة بمركز طلخا.

تحدث فيها ا.د عبد العظيم السعيد عويضه أستاذ أصول التربية والتخطيط التربوى بكلية التربية النوعية جامعة المنصورة الذي وضح سلوكيات ومظاهر الغضب عند المراهقين بأنه يتنوع وتتعدد أشكاله ومنها الإيذاء اللفظي أو البدني ، تحطيم وتكسير الأشياء ، الغضب الكاذب ويستخدم لتحقيق رغباتهم،الهروب من المدرسة وهو سلوك غير مباشر بسبب الشعور بالضيق من معلميه ومدرسته ،كبت المشاعر بسبب صعوبة أن يتمكن المراهق من التعبير عن غضبه ،الخروج من المنزل وهو سلوك شائع بسبب شعور المراهق بأن أهله يحددون حركته ويقيدون تصرفاته في رغبته فى الإستقلالية والحريه ،الكذب ويستخدمه المراهق عندما لا يستطيع الإنتقام من الأشخاص بشكل مباشر فيلفق لهم بعض التهم التي تؤذي صورتهم.

وأخيرا الإنحلال الأخلاقي والتمرد على المجتمع وهذه مراحل متقدمه من نوبات الغضب فتؤدي لإيذاء نفسه وإيذاء مجتمعه مثال ذلك السرقة التدخين تعاطي المخدرات أو التمرد كليا على القيم والنظم الإجتماعية.

وجدير بالذكر توضيح أسباب العدوانيه والغضب عند المراهقين فهناك أسباب أجتماعية تثير غضب المراهقين وهو التدخل في شؤون المراهقين فهو فى ذلك الوقت يحب الإستقلالية والشعور بالحرية ويشعر بالغضب عند توجيه الأوامر والنصائح إليه، لفت الإنتباه قد يستخدم المراهق السلوك العدواني بهدف لفت انتباه الأخرين وأيضا إذا انتابته الغيره أو معاملته كطفل
وأهم سبب هو تقليده لأحد الأشخاص الذي يعتبره قدوة له كأبيه أو أخيه الأكبر أو نجمه السينمائي.

و هناك أسباب نفسية تتمثل فى الإحباط والشعور بالفشل والظلم وعدم الثقة بالنفس لعدم تحقيق الأهداف وأيضا كبت المشاعر والضيق والحرمان ويعبر عن هذا كله بسلوك عدواني حاد.

وواصل د. عبد العظيم الحديث بتوضيح الأسباب الجسديه التي لها عامل مهم فى السلوك العدواني مثل النمو السريع والإضرابات الهرمونية بما ينعكس على الطبيعه النفسية حتى يصل إلى النضوج الجنسي وكل هذا له آثار سلبية سواء على المستوي التعليمي للطالب أو عدم الإندماج الإجتماعي.

وهناك بعض الخطوات العلاجية والوقائية عند السلوك العدواني للمراهقين

يجب أن يتفهم الأهل أن هذا الغضب شعور طبيعي ما دام ضمن الحدود ولا يحتاج للقلق ولا يجب مسايرة المراهق وتحقيق رغباته عند الغضب حتي لا يتصرف بإنتهازيه ويعيد تكراره كما لا يجوز استخدام أسلوب القمع والكبت بشكل دائم فى بعض الأحيان يكون الفراغ والذيادة فى الطاقات والشحنات.

وهنا وجب شغل الوقت وتفريغ الطاقات بالأمور المفيده والمحببه لدى المراهق وأهمية تعليم المراهق منذ الطفوله مهارات التفكير وحل المشكلات وتغيير أسلوب التعامل مع المراهق ومشاركته إدارة مشاعر الغضب
شارك فى الندوة د. السيد ابراهيم درويش مدير عام إدارة طلخا التعليميه والأستاذ سعد جمعة رئيس مجلس أمناء طلخا وا. عزه عبد المعطي رئيس مكتب الخدمة المدرسية.

أدار اللقاء الإعلامية مايسة المنشاوي مسؤل الإعلام التنموي تحت إشراف الأستاذ حماده حامد مدير عام مركز الإعلام وتوجيهات ا. علاء حنيش مدير عام إدارة شرق الدلتا وا. سمير مهنا وكيل وزاره شرق ووسط الدلتا و ا. عمرو محسوب رئيس قطاع الإعلام الداخلى .

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

العشق الممنوع ( 5 )

المواطن العربي بقلم محمد جامعي العاشق الولهان وقارئة الفنجان ليس من السهل على شاب يافع …