أخبار عاجلة

مصر تحتل المركز الخامس عالميا في إنتاج الطماطم تنتج 3.1 مليون طن من بين أكبر الدول المنتجة

الإسكندرية/ جادالله عبدالهادي

وفقا لتقرير إحصائي تم نشره من قبل المجلس التصديري للحاصلات الزراعية ، و الذي أكد علي أن مصر حققت طفرة خلال الفترة من سبتمبر 2019 وحتي أغسطس 2020 حيث بلغت صادرات مصر من الطماطم حوالي 34 مليون دولار ، حصيلة 136 ألف طن ، وتعد مصر من أكبر الدول إنتاجاً للطماطم حيث تحتل المركز الخامس علي مستوي العالم إلا نجد ان الصادرات لا تتجاوز 3% من إنتاج مصر من الطماطم نظراً لتأثير العوامل المناخية وارتفاع درجات الحرارة ، وكذلك طرق نقل المحصول للسوق بطريقة سيئة مما يؤدي الي تلف المحصول.

الحاصلات الزراعية من أكثر المحاصيل التى تتعرض للتلف بسهولة أثناء حصادها ونقلها لمنافذ بيعها على كافة دول العالم وفى مصر.

حيث شددت القيادة السياسية علي ضرورة بذل أقصي جهد من أجل رفع قيمة الصادرات المصرية سنوياً إلي 100 مليار دولار علماً بأن ذلك يسهم بشكل كبير في رفع الإنتاج من محصول الطماطم والذي يبرز نتائجه في رفع القيمة التصديرية لمحصول الطماطم ، في ذات السياق تعتبر مصر ليست البلد الوحيدة التي تتعرض لمشكلة إهدار السلع الزراعية وفقأ لأحدث تقرير من منظمة الأغذية والزراعة أوضح أثناء عملية الحصاد ونقل السلع لمنافذ البيع تتعرض حوالي 1.3% من الغذاء العالمي للتلف.

وصرح مصطفي النجار عضو مجلس إدارة الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام للغرف التجارية في تصريحات سابقة ل”أسواق للمعلومات ” إن زراعة الطماطم لها 3 عروات تختلف كلاً منهما في طبيعة زراعتها والطقس المناخي المناسب لهما خلال العام ، وأضاف أن السب الرئيسي في تلف محاصيل الطماطم يرجع إلي 95% منها طريقة زراعتها خطأ ، حيث تحتاج إلي الصوب الزراعية الذي بدوره يتحكم في درجه الحرارة والاستفاده من سلع ناضجة، فضلاً عن زراعتها مكشوفة والذي يتسبب في إهدار جزء كبير منها.

وصرح إن الزراعة المكشوفة أصبحت خطر ومشاكلها لاتتوقف عند حد، نظراً لزيادة معدلات الإهدار أثناء النقل بالإيدي العاملة ، وأيضاً ارتفاع نسبة اصابات المحصول لأي سبب موضحاً لتجنب ذلك الخطر لابد من الاعتماد علي الصوب الزراعية فضلاً عن الزراعات المكشوفة التي تساعد في إنتاج السلع بتكلفة أقل وجودة أعلي وتجنب إهدار السلعة أثناء فترة الحصاد.

وأكد عضو الشعبة العامة للمصدرين بضرورة الاهتمام بالتصدير بكميات كبيرة للحاصلات الزراعية ومنها الطماطم في حالة وجود أي مشكلة تعوق عملية التصدير تجنباً لخسارة من الممكن أن يتعرض لها الفلاح وينخفض السعر إلي 25 قرش .

نشرت وزارة الزراعة متمثلة في إدارة الخضر بالإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية تقرير يوضح أن في الموسم الصيفي والبالغ مدته 4 شهور وصل حجم إنتاج الطماطم نحو 3.1 مليون طن بعد زراعة حوالي 207 آلاف فدان مقابل 192 ألف فدان الموسم الماضي بزيادة 15 ألف فدان حيث تبدأ فترة الزراعة في شهري مايو ويونيو من كل عام.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

وزير النقل يعقد إجتماع ثنائي رفيع المستوى مع أمين عام المنظمة البحرية الدولية

متابعة : خالد ماتع على هامش فعاليات مؤتمر المناخ عقد الفريق مهندس/ كامل الوزير وزير …