إعلام بورسعيد يبحث مخاطر الزيادة السكانية على الموارد البيئية


متابعة – علاء حمدي

عقد مركز إعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع مديرية التربية و التعليم برئاسة الدكتور نبوي باهي وكيل الوزارة ببورسعيد و ضمن حملة الإعلام السكانى “ فكر .. واختار ” التى ينفذها قطاع الإعلام الداخلي بجميع مراكز الإعلام على مستوى الجمهورية للتوعية بخطورة الزيادة السكانية ندوة تحت عنوان “مخاطر الزيادة السكانية على البيئة ” وذلك بمدرسة النصر الإعدادية بنين حاضر فيها الأستاذة عزة نجم مدير عام إدارة التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية و التعليم و حضرها الأستاذ محمد السعيد مدير المدرسة وأدارتها الأستاذة نيفين بصلة مسئول الإعلام السكاني بالمركز .
و صرح الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد بأن الزيادة السكانية المتسارعة بمعدلات كبيرة أعلى بكثير من قدرة الدولة على الاسراع بمعدلات التنمية المستدامة تشكل خطورة بالغة على كافة النواحي الاجتماعية و الاقتصادية و الصحية و البيئية و أن محور و قضية التوعية بتلك الأبعاد تشكل أساس محور الإعلام السكاني في خطة عمل مركز إعلام بورسعيد الهادف لخلق سلوكيات إيجابية داعمة لقضية تنظيم الأسرة و فكر الأسرة الصغيرة لضمان حياة أفضل و مستقبل أرقى لأبناء الوطن في مختلف المجالات .
و تحدثت الأستاذة عزة نجم في بداية الندوة مؤكدة على أن الزيادة المستمرة في عدد السكان تمثل واحدة من أكبر التحديات التي تعاني منها مصر حيث أن وأشارت إلي أن المشكلة السكانية في مصر من أكبر المشكلات والتي نشأت نتيجة لارتفاع معدل المواليد وقلة معدل الوفيات والذي أدي بدورة إلي ظهور مشكلات بيئية أدت إلي اختلال العلاقة بين الإنسان وبيئته التي يعيش فيها فمشكلة النمو السكاني المتسارع هي السبب وراء كثير من المشاكل الاخرى حيث تتأثر البيئة المحيطة بالبشر بالنمو السكاني غير المنتظم مما ينتج عنه في نهاية المطاف كارثة بيئية حيث تبين حسب الدراسات أنه كلما ارتفعت نسبة عدد السكان أدى ذلك إلى ترك أثرٍ سلبي يؤدي إلى تدهور صحة البيئة ويمكن وصف تأثير البشر على البيئة بشكل رئسي الى استنفاذ كافة العناصر مثل الأرض، والغذاء، والماء، والهواء، والوقود التقليدي ، والمعادن.
و أكدت أن استهلاك الموارد الطبيعية بشكل غير مرشد ينتج عنه النفايات الملوثة للهواء والمياه وكذلك المواد السامة وغازات الاحتباس الحراري وكذلك يترك التوسع الحضري بشكل خاص في المناطق الأقل نمواً تأثيراً سلبياً على البيئة حيث تتخطى تطوير البنية التحتية اللوائح البيئية ممّا يؤدي في كثير من الأوقات إلى مستويات عالية من التلوث و أن استهلاك الموارد الطبيعية لتلبية احتياجات الزيادة الكبيرة من السكان يشكل تحدياً إذ أدت زيادة معدلات النمو السكاني إلى الضغط على الموارد الطبيعية مشكلا حملاً ثقيلاً على الدول خاصةً التي تمتلك موارد بيئية محدودة لهذا أصبح من الصعب تلبية الاحتياجات الأساسية للسكان إذا استمرت المستويات الحالية من الاستهلاك.
و أضافت الأستاذة عزة أن الضغط السكاني الهائل على الأراضي الصالحة للزراعة لتحويلها لمناطق سكنية للحاجة لبناء مساكن تسبب في تدهور الأراضي مما أدى الى تقلص قاعدة الموارد الإنتاجية الهامة للاقتصاد ويشار إلى أن زيادة استهلاك الموارد الطبيعية على جميع المستويات قد نتجت عنه تلوث البيئة والاحتباس الحراري لذلك هناك ضرورة للحد من معدلات الزيادة السكانية الكبيرة حماية الموارد الطبيعية والبيئية .
و أشارت الى أن تأثير التوزيع السكاني الغير متوازن على البيئة يمكن أن يؤدي الى المزيد من الصراعات و الهجرات و يتسبب في أضرار بيئية إما قصيرة أو طويلة الأمد فعلى سبيل المثال أدت الحروب المستمرة في كثير من المناطق العالم الى فرار الملايين من البشر من بلدانهم و خلقت الأعداد الكبيرة من اللاجئين وقد ينتج عن هذا التطور المفاجئ ما يعرف بمعسكرات اللاجئين مما يؤثر على إمدادات المياه أو قد يتسبب في أضرار الأراضي مثل قطع الأشجار للوقود أو تلوث البيئة كنتيجة لعدم وجود شبكات الصرف الصحي وكذلك يترك التوسع الحضري بشكل خاص في المناطق الأقل نمواً تأثيراً سلبياً على البيئة حيث تتخطى تطوير البنية التحتية اللوائح البيئية مما يؤدي في كثير من الأوقات إلى مستويات عالية من التلوث.
وفى نهاية اللقاء تم التأكيد على أن الارتقاء بمستوى التعليم و جودته يحسن الوعي السكاني والصحي والبيئي والإستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية والعمل على تحقيق التوازن بين الأنشـطة الإنسانية والموارد البيئية والعمل على زيادة الإهتمام بموضوعات تنظيم الأسرة ونشر الثقافة السكانية من جانب الهيئات والجهات الرسمية والشعبية كل تلك العوامل تشكل قواعد أساسية من أجل خلق توازن بين السـكان والبيئة المحيطة بهم كون البيئة تؤثر في نمو السكان وتوزيعهم و أنه ينبغي العمل المكثف على الحد من معدلات الزيادة السكانية الكبيرة الحالية في مصر لما لها من تاثيرات سلبية و خطيرة على الإنسان و البيئة .

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر : سبب مآسي الشرق والغرب غياب ضابط العدالة الدوليَّة

كتب : محمد سليمان خلال كلمته وصف فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، …