الرئيسية / القسم الادبي / — ويبقي السؤال يلوح في الأفق….؟

— ويبقي السؤال يلوح في الأفق….؟


— بقلمي أشرف عزالدين محمود
…………………………………………………………
ويبقى في النفس غموض لم يفصل بالسطور،فيها سر من الله في الخلق ومقياس الشعور لنا مجهول ،لحظات والمزاج ينقلب ويتغير، في لحظة يكون هادئ مترنم،ملئ بسُهولِ الفَرحِ – واخرى حائر متخبط،وثانية ثائر غاضب،فَجّرَه الأَسى بينَ أَسطُرِ النفس متَضجَر، وثالثة مبتسم ضاحك،يفتش عن معان للحياة،هكذا الحال لا ثبات لها ولا استقرار ففي أعماق الأوردة .زيفـاً وخلـف الصدور تهزأ الحكايات، مرهقة ، بالأمنيات،ظمئ الفؤاد لاهثُة،تبلّل سحر الجنون،فتثيرَ حفيظةَ الوجه الآخر الكامن ….
فيُولَـدُ فَـرَحٌ والثوانى وراء الثوانى يَنْمُـو ويَتَنَاسَـل…ثُـمَّ فَجْـأَة يختلج،ضجَّيج ” ثورْة….تدافعُ، فورْة…تقاذف فوقَ الوجه وقُشورْ….اعلنت الصَّرخات، والسَّب الجَهورْ. ليَفْتَـحُ الأُفْـقَ حَيْـثُ الشَّمْـسُ تَمْحُـو كُـلَّ ظِـلٍّ مغتال بالصمت ،
ألهذا اللّحن عَزفٌ لنسترد حرقتنا من دمعة لامستنا!
ما لهذه النفس العَوجاء … تحترفُ الظُّهورْ..؟! تبغي السُّفورْ….
تترنَّحَ على شفة الصمتِ..منتحلة ً أحرفا ناحبَهْ..تساقط بعضها..هواجس تمشي دون رشاد ،ربما تكون دمعة نديّة،أو قاسية- سيل عازف على وتر لا نعرف كيف يتنظم ملئ بالمشاعر التى طالما مجهولة بالنسبة لنا
ولا نعرف منها إلا القليل..ويبقي السؤال…متناثر الروح
وألف سكوتٍ..؟!…!!

عن Nahla Sheta

شاهد أيضاً

لنبحر.نحو امل مزجي بالأنسام…بقلمي أشرف عزالدين محمود-

…………………………………………………………….-أين ستذهب…؟! أبحث تحت الشرفات عن البسمه !؟حيرتي مزروعة كشجرة على الطريق ، الضوءُ يغيبُ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *