عادي

بقلم /حسن عيادة


ولأنك غير كل الناس

كان لازم يحصل

اشياء مش في الحسبان

علشان الدنيا الدوارة الغدارة زي ما بتقرب بتفرق

تفتكري هتفرق لوكنا اثنين عادي
حبو

واتخانقو

واختلفوا

واتجمع أهليهم مره واتفقوا

حفلة وهليلة

وحاجات من الي بتحصل في الحكايات

طب والأخر

كان برده هيحكم بفراقنا

ما هو أصله نصيب

والحب الى ميقتلش يصيب

ولانك مش عادي

متعاشة الدنيا عشان خاطرك من غير ترتيب

بنوته هتفضل في عنيا

بجونلة وشنطه

وشوز اسود وضفيرة بوردة


وكراسة فيها بيت من شعر

شيلاها (كروس) وبتمشي تبص


على واحد واقف مستني من سته الصبح

مع ان العمر صبح واقف على باب خمسين
لساك البنوته الحلوة ام
اتناشر (12)
ستاشر (16)
ممكن عشرين .

حسن عياده

عن Eman Shaaban

شاهد أيضاً

عند نهايةالحوار

بقلم أشرف عزالدين محمود تلك هى بداية القرار…انها صبيّةٌ مقهورةٌ ماذا عليها أن تقول..او تحكي …

تعليق واحد

  1. عماد القادري

    رائع يا صديقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *