واد سبو لن يغير مجراه

مكتب المغرب :محمد جامعي

اذا نسيت المكان الذي زرعت فيه البذور ، سيخبرك عنه المطر حينما يسقط
عبارة اعجبتني كثيرا ، هناك من سيعتبرها خضر و هناك من سيعتبرها عجاف ، هذا لا يهم ، ما يهمني ان المثل ينطبق على رواية ضهور كرة الصالات في المغرب .
لك روايته عن ضهورها ، و انا احترم الروايات و لا اقلل من قيمتها ، لكن لمن يشكك في رواتي عليه ان يحترمها هو الآخر .
خلال عقدين من الزمن كنت ازرع بدور هذه اللعبة ،ما كان احد في دلك الوقت يتوقع انها ستستمر و ستكبر و ستثمر و تتحول إلى تلك الشجرة المباركة التي تعطي اكلها كل حين .

زرعتها في الأرض بذورا
وغرستها في السماء نجوما و ما بين السماء و الأرض بالأمنيات.
و كانت لدي من الثقة ما يكفي بأن الله سيضيئها فوق سماء وطني لك المغاربة يوما ما ، سواء في حياتي او بعد مماتي .

زرعتها زهورا بالحب و الإيمان ، في الحدائق في البساتين على جوانب الطرق و في كل مكان
زرعتها و حرصت على ان لا أنظر لغدر الزمان و أبتسم لقادم للايام ، .
كانوا يستهزئون بنا و يسخرون ، لكن باصرارنا و صبرنا استطعنا ان نحول الهزل الى الجد و الصخرية الى مفخرة وطنية.
لا يمكن لواد سبو ان يغير مجراه
سيجرى سبو دائماً الى البحر، و ستجرى مدينة حلالة دائماً الى تحقيق أمالها و بلوغ مثلها العليا
فهنيئا بالدرجة الأولى الى محمد السادس بهذا التتويج ، و قد سبق و ان دعم هذه اللعبة و ساهم في رقيها مند سنة 1994 حينما اعطى اوامره لوزير الشبيبة و الرياضة ، السيد العلوي لمدغري و هو لا يزال وليا للعهد ، كي يرخص لأجاكس القنيطري ان يمثل المغرب في كأس العالم بالأرجنتين ،
كانت لملكنا النظرة الثاقبة في ما يخص مستقبل هذه اللعبة ، واتق بانها سيكون لها موقع قدم ضمن الرياضات الاخرى في المغرب و ستصبح في مصاف الدول الرائدة في هذا الميدان .
هنيئا لملكنا مرة اخرى و لكل الشعب المغربي العاشق لكرة الصالات.
سيضل ابناء حلالة في خلق المعجزات ، سنسير قدما ،
لا يمكن لواد سبو ان يغير مجراه
سيجرى سبو دائماً الى البحر، و ستجرى مدينة حلالة دائماً الى تحقيق أمالها و بلوغ مثلها الأعلى

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

سلة الاتحاد السكندرى تسافر اليوم إلى الكويت للمشاركة فى البطولة العربية رقم ” 34 “

فتحي الباشا تغادر اليوم بعثة الفريق الأول لكرة السلة بنادي الاتحاد السكندري برئاسة حازم الرجال …