جامعة الامارات تطلق يوم التربية الخاصة وتكرم الفائزين بجائزة “بصمة معلم ملهم

متابعة – علاء حمدي

نظمت كلية التربية بجامعة الإمارات العربية المتحدة, يوم “التربية الخاصة”؛ والذي يسلط الضوء على أهم البرامج المتطورة التي يقدمها القسم في مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا،
كما تم تكريم الفائزين بجائزة “بصمة معلم ملهم” في نسختها الأولى، والتي تسلط الضوء على إنجازات وأدوار معلمي التربية الخاصة، ودعم ومساندة أصحاب الهمم من خلال التركيز على أفضل الأساليب والممارسات المتطورة التي تدعم الطلبة من أصحاب الهمم وتساهم في رفع قدراتهم ومستوياتهم.

ومن خلال الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أشار سعادة عبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أن دور المعلم يعتبر من الركائز الأساسية في بناء الأمم، وهو دور مقدر من مختلف فئات المجتمع، حيث يحظى المعلم بكل احترام وتقدير؛ لدوره في التربية والتعليم والحرص على ترسيخ منظومة القيم وبناء الشخصية الطلابية.

وأضاف سعادته بأننا نقدر لكل العاملين في مجال التربية الخاصة دورهم وعملهم المتميز لصالح أصحاب الهمم مشيدا في الوقت نفسه بالدور الواضح الذي تقوم به كلية التربية بجامعة الامارات في تخريج كوادر إماراتية متخصصة في مجال التربية الخاصة كونها الشريك الاستراتيجي لمؤسسة زايد العليا لإصحاب الهمم، إضافة إلى الحاجة الملحة في الميدان التربوي لاستقطاب أكبر عدد من الطلبة الذكور في تخصص التربية الخاصة، حيث إن مؤسسة زايد تدعم هذه التوجه نظرًا لحاجة الميدان له، ومن ثم تثمن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الدور الذي تلعبه جامعة الامارات لخدمة أصحاب الهمم واسهاماتها الإيجابية في تقديم البرامج الاكاديمية النوعية لاسيما في مجال الدراسات العليا.

وأشار الى الحرص الذي تبديه الجامعة على تطوير قدرات البحث العلمي، وإنتاج ودعم المعرفة ودعم التنمية الوطنية. مشيرا إلى أن ثمارًا لأوجه التعاون المشتركة بين الجانبين والمتمثلة في بناء أول مقياس إماراتي للسلوك التكيفي على مستوى الدولة من خلال الشراكة الاستراتيجية بين جامعة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والتي ستستمر في المستقبل من أجل دعم أبنائنا من أصحاب الهمم.
وتوجه بالثناء والتقدير والتشجيع لطلاب كلية التربية وخريجيها مقدرًا الرسالة الإنسانية التي يؤدونها بتقديم الرعاية والدعم لأصحاب الهمم.

من جانبها أكدت الدكتورة هاله حويرص عميد كلية التربية بالإنابة على أهمية دور قسم التربية الخاصة في كلية التربية بجامعة الامارات، والذي يعتبر من الأقسام العلمية المهمة، حيث يتمثل هدف كلية التربية في تلبية الاحتياجات التعليمية تماشيًا مع الأجندة الوطنية التي وضعتها القيادة الرشيدة والتي تستهدف توفير التعليم المتميز للطلبة.

وأضافت “تقدم الكلية برامج أكاديمة تركز على التعليم الفعّال، بحيث يستطيع جميع الطلبة إدراك المفاهيم التربوية الجديدة، واكتساب مهارات تدريسية وقيادة تربوية متميزة، إضافة لبرامج التنمية المهنية التي تساعد في تطوير المهارات التدريسية وتحسين الأداء المدرسي”.

وفي هذا الإطار عرضت طالبات قسم التربية الخاصة أركانًا مختلفة عن التخصصات المختلفة بقسم التربية الخاصة، يوضحن فيها أهم المهارات والأساليب التدريسية والعلاجية في دعم أصحاب الهمم، إضافة إلى ذلك فقد تم إعلان نتائج جائزة “بصمة معلم ملهم” وتكريم الفائزات، حيث فازت بالمركز الأول فاطمة صباح المحيربي، وفي المركز الثاني صالحة علي الزيودي، وفي المركز الثالث نوره عبد الله النيادي.

عن Arab Citizen

شاهد أيضاً

كلية جدة تحصد المركز الأول في مسابقة طيارات بدون طيار بالمؤتمر الدولي للابتكار

متابعة – علاء حمدي شهدت كلية جدة العالمية فعاليات المؤتمر الدولي الأول في الابتكار المتقدم …